تربية الأرانب يقوم بها الكثير ممن يعتبرون الأرانب كحيوانات أليفة، تحتاج للكثير من المعرفة، بعكس القطط والكلاب، المعروف عنهم معظم المعلومات الخاصة بالطعام الجاف، وحاجتهم للتمرين، والتزاوج، وفيما يلي نقدم لك كل ما تريد معرفته عن تربية الأرانب. 


ما البيئة المناسبة لتربية الأرانب؟ 

يتسارع بعض الناس لشراء الأرانب، وتربيتها، خاصة في فترة الربيع، ولكن سرعان ما يكتشفوا الحقيقة، وهي أن الأرانب تحتاج للكثير من الوقت، لمعرفة كيفية رعايتهم، والاهتمام بهم بشكل صحيح، وهو ما يؤدي لوجود عدد كبير من الأرانب في الملاجئ، ولكي تتخذ قرارًا صحيحًا، يجب أن تعرف البيئة المناسبة لتربيتهم. 

أولًا، الأرانب حيوانات أليفة داخليًّا، تظل في صحة جيدة طالما كانت داخل المنزل، لأنها بالخارج تصبح فريسة سهلة للكلاب الضالة، والذئاب، والثعالب، ثانيًا، بسبب كثافة فروها، لا تستطيع البقاء خارج المنزل في درجة حرارة، أعلى من 26°C، وبسبب قلة الفرو في الأذنين، وبطن القدمين، لا تستطيع البقاء في درجات الحرارة المنخفضة جدًّا، وتصاب بقضمة الصقيع، إذا وجدت طقس اليوم معتدل الحرارة، أو البرودة، وتريد أن تبقيها بالخارج، يجب دائمًا أن توفر لها مصدر للماء، وتبقي عينيك عليها، كي لا تصبح فريسة لحيوانات أخرى.  

هل يعني ذلك أنها لا تحتاج للتمرين؟ 

مثلما تحتاج القطط، والكلاب للتمرين، تحتاج  الأرانب أيضًا لذلك، حتى وإن كانت تعيش بصحة جيدة داخل المنزل، يمكن أن تجري، وتقفز، من أجل الحفاظ على صحة عضلاتها، والوزن المثالي، اسمح لها بالخروج من القفص، واتركها في غرفة فارغة نوعا ما، ولكن ابق منتبها لها! فالأرانب تأكل الأسلاك، والأسطح المطلية. 

هل يناسبك هذا الأرنب أم ذاك؟ 

للأرانب شخصيات مختلفة، منهم الاجتماعي، المحب للعب، ولقاء الآخرين الغرباء، ومنهم المتحفظ، يلازم القفص فترة طويلة، ليعتاد على المنزل، وصاحبه الجديد، وربما يكتفي بمعرفتك أنت فقط، ولا يميل للقاء الآخرين، واللعب معهم، لذا مهم جدًّا أن تقضي بعض الوقت مع الأليف، قبل أن تتبناه، أو تشتريه، لتحدد ما إذا كانت شخصيته متوافقة معك، أم لا. 

في جميع الأحوال تحتاج للعب..

حتى لو كان اختيارك وقع على أرنب متحفظ، خجول، يجب أن تكون اجتماعيًّا معه، ربما يختبئ في الأيام الأولى، وبالكاد تستطيع رؤيته، لكن يجب أن تلعب معه، وتحتضنه، كي تكسر حاجز الخوف لديه، ويعتاد على بيئته الجديدة. انتبه فقط للطريقة التي تحمله بها! يجب أن تدعم أطرافه الخلفية، لأنها قوية جدًّا، وأثناء الحمل، أو اللعب، قد يركل بها، ويكسر ظهره. 

ما الطعام المناسب؟ 

الأرانب تأكل الخس والجزر، معروفة، أليس كذلك؟! للأسف هذا ما تروجه أفلام الكرتون، لذلك نقدم لك بعض النصائح لتقديم وجبات صحية لأليفك: 

الجزر طعام غير صحي 

لا يجب أن يكون الجزر طعامًا أساسيًّا للأرانب، لأن الثمرة تحتوي على نسبة سكر عالية، تضر بالأمعاء. يكفي فقط أن يُقدّم من حين لآخر، مثل المكافآت، ويجب أن يعتمد الغذاء في الأساس على الأوراق الخضراء. 

القش ليس فقط للفراش

من المعروف أن القش يستخدم لفرش قفص الأرنب، ولكنه أفضل غذاء يمكن أن تقدمه له، لاحتوائه على الألياف المفيدة للأمعاء، لكن انتبه! يجب أن يكون خاليًّا من الأتربة.  

الخس ليس كل شيء 

من المهم جدًّا أن تعرف أن الخس مثل الجزر، يروج له على أنه أساس طعام الأرانب، في حين أنه قد يضر بصحتهم! مثل الخس ذو الرأس المقرمش، الذي يشبه الملفوف، لأنه يحتوي على نسبة عالية من اللاكتوكاريوم، وهي مادة ضارة جدا بصحة الأرانب، في حالة تناولها بكثرة، أما بالنسبة لأنواع الخس، ذات اللون الفاتح، محتواها من الماء عالي، وقيمتها الغذائية منخفضة جدا، فلا ينصح بها.

الخس الروماني، باللون الأخضر الداكن، هو النوع الوحيد صاحب أعلى قيمة غذائية، وألياف، فقط يجب تقديمه تدريجيا، على مدار أيام، لأن تقديم طعام غني بالألياف مرة واحدة، يزعج المعدة، ويسبب مشاكل في الهضم. 

قدم الأكل التجاري بحدود 

انتبه من تقديم الأكل المصنع للأرانب بكميات كبيرة! مثل الموسيلي، والحبوب، وغيرها، لأن تناولها بكثرة يسبب السمنة، ويضعف الأسنان، ويكفي تقديمها بكميات محددة، مع الوجبات الأساسية، الغنية بالألياف، والمغذيات. 

  • ماذا عن النظافة؟

لحسن الحظ أن الأرانب مثل القطط، تنظف نفسها بنفسها، ولا تحتاج للاستحمام، إلا عندما يلتصق بفروها جزء من البراز. من ناحية أخرى، تحتاج لتقليم أظافرها من وقت لآخر، وفي بعض الأنواع كثيفة الشعر، مثل؛ أرانب الأنجورا، تحتاج للاستحمام، والتمشيط، لمنع عقد الشعر، وتكتله. 

أما بالنسبة للفضلات، تخلف الأرانب نوعين منها، نوع صلب، يجب التخلص منه، ونوع لين، تتناوله مرة أخرى، كي تمتص منه الفيتامينات، والعناصر الغذائية المهمة. 

أما عن القفص نفسه، يجب فرشه بنشارة الخشب، تزيلها وتنظف القفص على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، ويمكن تدريب الأرانب على التبرز في طبق مخصص للفضلات، تفرغه يوميا، وتنظفه مرة أسبوعيا، يوضع في إحدى زوايا القفص، ويفرش بشئ مختلف عن النشارة، وليكن الرمل المخصص للأرانب، وفي حال ظهرت رائحة كريهة من القفص، قبل انتهاء الأسبوع، يمكن استخدام بودرة معطرة، للتخلص منها. 

  • العناية البيطرية

على عكس القطط والكلاب، لا تحتاج الأرانب للتطعيمات السنوية، لكنها تحتاج لإجراءات وقائية، بمجرد التبني، لفحص الفضلات، ومعرفة ما إذا كانت الأمعاء في حالة صحية أم لا، كذلك في عمر 6 شهور، يجب تعقيم إناث الأرانب، لأنها بنسبة 70% لـ 80% تصاب بسرطان الرحم، بعد عمر 3 سنوات. 

  • الأرانب والحيوانات الأليفة الأخرى

يمكن أن تعيش الأرانب في سلام مع الحيوانات الأليفة الأخرى، مثل؛ القطط، الكلاب، وابن مقرض. بالرغم من أن هذه الحيوانات، تعتبر مفترسة، وتعشق المطاردة، ولكن احذر! المعيشة في سلام تعني اللعب، والمرح، ربما يلتقط أيًّا من هذه الحيوانات الأرنب في فمه، لكن العض، وغرس الأسنان، والمخالب، غير مسموح بهم أبدًا، ويجب ألا تغفل عنهم أثناء اللعب. 

  • المضغ فوق كل شيء! 

بالرغم من السمعة السيئة للأرانب، بأنها تأكل الأسلاك، والأسطح المطلية، إلا أنها لا تصنف من القوارض، لكن يجب أن توفر لهم كمية كبيرة من القش، والألعاب الخشبية، لمضغها، لأن أسنان الأرانب تنمو باستمرار، وتحتاج إلى ما يجعلها تبلى بعض الشيء. إذا لم تهتم بهذه النقطة تحديدًا، سوف تجد ما لا يسرك، عند خروج أليفك من القفص، ربما تجده يأكل قطعًا من الأثاث، أو جزءًا من الباب، أو الأرضية، وفي جميع الأحوال، يجب أن تنتبه للأرنب وقت خروجه من القفص. 

الخلاصة 

الأرانب حيوانات أليفة، تحتاج للكثير من العناية، والاهتمام، لذلك قرار تربية أرنب داخل المنزل، يحتاج للتفكير، وننصحك بالذهاب لأقرب ملجأ، لترى بنفسك أولًا، وتلاحظ بعض السلوكيات المختلفة للأرانب، ويمكنك اختيار ما يناسب طبيعتك، ولأن التبني أفضل من الشراء في جميع الأحوال.

هل كانت هذه المعلومات مفيدة؟

اترك رد