هل حضرت ولادة زوجتك أو أختك أو إحدى الأقارب ولاحظت عليها تغير في الحالة المزاجية والتصرفات والخمول بشكل عام؟ إذا كانت إجابتك بنعم فأنت الآن تعرف معظم التغيرات التي تحدث لأنثى القطط في فترة الحمل، وإذا كانت إجابتك بلا فسوف نخبرك بالتغيرات التي تطرأ على القطط في فترة الحمل وكيف ترعاها.  

هناك تشابه كبير بين أنثى الإنسان وأنثى القطط في فترة الحمل؛ فكلاهما يحتاج للرعاية والاهتمام بأدق التفاصيل والمعاملة برفق ولين لكي نستقبل الصغار بسلام، الفرق أن أنثى الإنسان قادرة على رعاية نفسها بنسبة كبيرة لكن القطط تحتاج لشخص يرعاها ويأخذ بعين الاعتبار سلوكياتها وتغير تصرفاتها خلال فترة الحمل؛ فهناك تصرفات عادية للقطط ولكن تكرار هذه التصرفات بشكل مستمر ربما يعتبر نداء استغاثة ومساعدة، لذلك سنقدم لك في خمس خطوات توضح لك كل ما يجب عليك أن فعله مع قطتك في فترة الحمل، وما المنتجات اللازمة التي ستحتاجها.  

كيف تعتني بقطتك في فترة الحمل وما بعدها؟

أولًا: تأكد من الحمل

بعد مرور شهر على تزاوج القطة تبدأ سلوكياتها في التغيير ويجب عليك أن تنتبه إذا كانت هذه السلوكيات تعني أن القطة حامل أم أنها فقط تعاني من أمر آخر، في كلا الحالتين سوف تحتاج لمساعدة الطبيب البيطري، ولزيادة معرفتك، نقدم نقدم لك العلامات التي تؤكد الحمل لدى القطط. 

4 علامات تظهر على القطط تؤكد الحمل: 

تستغرق فترة الحمل عند القطط حوالي 60 يومًا، وبعد مرور فترة من أسبوعين لثلاثة أسابيع على تزاوج القطط تبدأ بعض العلامات في الظهور لتؤكد حدوث الحمل مثل: 

  • بروز وتحول حلمات الثدي من اللون الأبيض للون الوردي بمرور الأسبوع الثالث من التزاوج.
  • بمرور الأسبوع الرابع تبدأ البطن بالانتفاخ ويزداد وزن القطة في فترة الحمل بمعدل (6 – 12) كيلوجرامًا زيادة عن وزنها الطبيعي بسبب انتفاخ الرحم واستعداده لتكون الأجنة. 
  • زيادة استهلاك الطعام، ويعتبر هذا سلوكًا طبيعيًا لأن القطط الصغيرة في الرحم ما زالت في مرحلة التكوين والنمو، الأمر التي يتطلب مراعاة كميات الطعام التي تقدمها لقطتك الحامل. 
  • الخمول وعدم الارتياح، وعادة ما يكون هذا بسبب انتفاخ البطن، ويصاحب ذلك طول عدد ساعات النوم عن المعتاد/ ويفضل أن توفر لها مكانًا مريحًا ودافئًا للنوم.

ثانيًا: قدم لها التغذية المناسبة

كيف تعتني بقطتك في فترة الحمل وما بعدها؟

كل مرحلة عمرية في حياة الكائنات الحية تطلب تغذية خاصة، بالنسبة لفترة الحمل عند القطط فالتغذية هنا تخصها وتخص صغارها، حيث تستهلك القطط كميات أكبر من الطعام، بمعدل مرة ونصف زيادة عن المعدل الطبيعي، لذا نقدم لك كيف تهتم بتغذية القطة وصغارها في فترة الحمل.  

 

تتلخّص التغذية عند القطط في فترة الحمل في 3 خطوات: 

  • تأكد دائمًا من وجود ماء متجدد باستمرار في إناء الشرب، وحاول قدر الإمكان ألا تنسى تجديد المياه حتى لو كان الإناء ممتلئًا.
  • قدم لقطتك طعامًا غنيًا بالبروتين والكالسيوم في فترة الحمل وبعد الولادة، حيث يعتبر البروتين مهمًا في هذه الفترة لبناء أنسجة الأجنة، والكالسيوم لبناء هيكل عظمي قوي.
  • تأكد من تقديم الطعام من علامات تجارية موثوقة، واقرأ تعليقات الناس حولها ووصف الموقع لها، أو زيارة قسم أطعمة القطط في متجر باندا.

 

ثالثًا: قدم لها الرعاية الطبية اللازمة

يجب أن تبدأ بتقديم الرعاية الطبية اللازمة للقطة قبل التزاوج لأنه في الغالب غير مسموح إعطاء القطة أي تطعيمات في فترة الحمل، لذلك استشر الطبيب البيطري وافحص القطة جيدًا قبل التزاوج، أما عن فترة الحمل فانتبه للتغيير الذي يحدث لتصرفاتها وسلوكياتها. 

 

3 علامات يجب أن تنتبه لها أثناء فترة الحمل:

  • عادة ما تمتنع القطط عن الطعام قبل الولادة مباشرة وقبل انتهاء الـ 60 يومًا بأيام قليلة، ولكن إذا لاحظت امتناع قطتك عن الطعام قبل هذه المدة فيجب عليك زيارة الطبيب البيطري المختص، لأن امتناعها عن الطعام في الحمل يحرم جسمها وأطفالها من الحصول على العناصر الغذائية المهمة مثل الكالسيوم والبروتين. 
  • عادة ما تلعق القطط أعضاءها التناسلية في فترة الحمل ويزداد تكرار هذا التصرف قبل الولادة مباشرة بأيام قليلة ولكن إذا لاحظت تكرار هذا التصرف بشكل مبالغ فيه قبل الموعد المتوقع للولادة يجب زيارة الطبيب البيطري للتأكد من عدم وجود أي التهابات في المناطق الحساسة لجسم القطة.  
  • إذا لاحظت وجود الدم مع البول قبل الولادة أو أن قطتك تستعد للتبول وتأخذ وضع القرفصاء وبالرغم من ذلك الماء لا ينزل منها فهذا ربما يعني عدوى في الرحم وتحتاج لزيارة الطبيب البيطري لإنقاذها من هذا الوضع المؤلم لها ولصغارها. 


رابعًا: كلما زاد الاكتئاب.. انتبه حان موعد الولادة!

كيف تعتني بقطتك في فترة الحمل وما بعدها؟

تتشابه أنثى القطط مع أنثى الإنسان في أنه مع اقتراب موعد الولادة يزداد ضغطها النفسي وسوء حالتها المزاجية، ويرجع ذلك لاضطراب الهرمونات استعدادًا للمخاض وخروج الجنين، وبالنسبة للقطط تستغرق فترة الحمل من (62 – 67) يومًا، والأيام الأخيرة قبل الولادة سترى تغيرات ملحوظة.

علامات اقتراب الولادة:

  • فقدان الشهية بشكل كامل. 
  • الانعزال في أكثر الأماكن هدوءًا من المنزل. 
  • انخفاض درجة حرارة جسم القطة. 
  • لعق البطن والفرج باستمرار.



خامسًا: استعد لاستقبال الصغار! 

قبل الولادة بيوم أو يومين سوف تجد قطتك تعد مكانًا خاصًا لاستقبال صغارها، فهي تختار المكان الأكثر دفئًا وأمانًا لهم في المنزل، تستطيع أن تساعدها في ذلك بشراء صندوق أو منزلٍ صغيرٍ مع وسائد مريحة لها ولصغارها قبل الولادة بمدة، وعليك أن تجعلها تعتاد على هذا المكان الجديد الآمن.

 

لذلك، قبل موعد الولادة بأسبوع، عليك الاهتمام بتخصيص مكان ملائم للقطة، كما أنه من المهم أن يكون مكانًا هادئًا وبعيدًا عن أعين الناس، لأن شعورها بالطمأنينة والأمان مهم في هذه المرحلة، ويساعدها على ولادة سليمة، كما أنه ينعكس على صغارها.

فإذا لم يكن المكان مناسبًا لها، وشعرت بالخوف، فحينها ستأكل أطفالها بسبب ذلك. عليك حينئذٍ فصل الأطفال عنها، ووضعها في مكان مريح تشعر فيه بالطمأنينة، وتقوم أنت بإرضاع الصغار حليبًا صناعيًا.

 

مراحل الولادة:

فطرة القطط أن تمر بهذه المرحلة وحدها ولا يجب أن تتدخل وتتطفل عليها أو أن يكون منزلك مصدر إزعاج لها، فقط راقب المشهد من بعيد، وإذا لاحظت شيئًا غريبًا عن مراحل الولادة مثل طول مدة كل مرحلة عن الوقت العادي، فعليك الاستعانة بالطبيب البيطري المختص، لكن فيما عدا ذلك أترك لها مساحتها الآمنة.  

المرحلة الأولى:

تستغرق حوالي 36 ساعة أو أقل. في هذه المرحلة يزداد طلق الرحم وتجد قطتك تذهب إلى مكان الولادة وتخدش الفراش وربما تتلوى من الألم بسبب انقباضات الرحم. 

المرحلة الثانية:

تستمر من 5 دقائق لنصف ساعة لدفع كل صغير للخارج. عادة ما تخرج الرأس أولًا ثم باقي الجسم، وبعدها تأكل القطة الحبل السري.

المرحلة الثالثة:

تأكل القطة المشيمة لتنظف آثار ولادتها بالكامل، وتستمر هذه المرحلة من 4 لـ 6 ساعات لا أكثر.

وأخيرًا.. كيف ترعى الصغار؟

كيف تعتني بقطتك في فترة الحمل وما بعدها؟

رعاية صغار القطط تبدأ من رعاية الأم، فيجب أن تستمر في تقديم كميات كبيرة وجيدة من الطعام للقطة الأم، كما يجب عليك أن تراعي تجديد المياه كما ذكرنا سابقًا، أما عن الصغار فعليك: 

– حملهم برفق

لأن أجسام القطط ما تزال ضعيفة وتحتاج لعناية خاصة، ولا تقترب منهم إلا إذا سمحت الأم بذلك.

– تقديم الطعام المناسب لهم

خاصة إذا كانت القطة الأم غير قادرة على إرضاع الصغار، لكن يجب أن تعرف أن طعام الصغار يختلف كل فترة على حسب أعمارهم، وهناك أطعمة تضر بصحتهم مثل الحليب البقري الذي يحتوي على اللاكتوز، وعليك أن  ترضعهم حليبًا يلائم الرضع.

– تخصيص مكان للنوم

لأن القطط الصغيرة حساسة لتيارات الهواء، الأمر التي قد يؤدي إلى إصابتهم بالأمراض، فقد تتسبب تيارات الهواء في موت بعضهم، لذا يجب أن توفر لهم مكانًا دافئًا وآمنًا، وقم بتغطيتهم بالمناشف المخصصة لذلك.

تلخيصًا لما سبق: 

القطط حيوانات حساسة للغاية وتحتاج للرعاية والاهتمام في الأوقات العادية، ولكن في فترة الحمل وما بعدها تحتاج القطط اهتمامًا أكبر في توفير مكان آمن لولادتها والتعامل معها برفق، وتوفير كميات أكبر من الطعام تحتوي على جميع العناصر الغذائية المهمة لتكوين الأجنة، كما يفضل التعامل برفق مع صغارها؛ لأن القطط تشعر بالخوف للغاية على أطفالها، وربما يدفعها الخوف لأكلهم، لذلك عليك أن توفر مكانًا آمنًا لها ولأطفالها. 

ويجب أن تعرف أيضًا أن رعاية صغار القطط تختلف كليًا عن كبارها من ناحية الأكل والشرب والألعاب وغيرها. بالنسبة للأكل فالصغار من عمر أيام يحتاجون لمنتجات طعام مختلفة تمامًا عما يحتاجونه في عمر أشهر، ويجب أن يكون طعامًا مناسبًا لطبيعة أمعائهم الصغيرة، خاصة إذا كانت القطة الأم غير قادرة على الإرضاع، أو غير موجودة من الأساس، فإنك ستجد كل ما تحتاجه من منتجات الطعام والألعاب لصغار قطتك الجميلة في متجر باندا للحيوانات الأليفة. 

 

هل كانت هذه المعلومات مفيدة؟

اترك رد