تظهر الحيوانات العديد من العلامات والتصرفات الذي تدل على وجود مشكلة نفسية تمر بها. لكن يجب عليك أن تكن دقيقا فى ملاحظتك هذه العلامات, حتى لا تتفاقم الأزمة، وفي هذه المقالة سنسرد أهم العلامات وكيف تتعامل معها

التغيير في عادات النوم
 

 ربما يكون حيوانك الأليف معتاد على النوم لفترات طويلة. لكن عندما يشعر حيوانك بالإكتئاب تكون فترات نومه أطول. قد يكون التغير ملحوظاً فى أوقات عودتك من خارج المنزل فى تغير مزاجه وعدم انتظاره لك عند الباب أو عدم خروجه إليك من مكانه، أو استمراره فى جلوسه فى مكان نومه لفترات طويلة وعدم الأهتمام بالقيام بأي نشاط.

 

لعق الأطراف بصورة مبالغ فيها

فى حالة شعور حيوانك بالإكتئاب أو التوتر الشديد يقوم الحيوان بلعق أطرافه ومخالبه بصورة مبالغ فيها. تكن هذه الحركات عبارة عن ردة فعل فسيولوجية منه لتهدئة نفسه. فإن لاحظت اختلاف سلوك حيوانك الأليف فى طريقته للعق أطرافه فيجب عليك أن تبدأ فى التحري فى الأمر جيدا.

 

تغير فى نظامه الغذائي

تماما مثل البشر هناك بعد حالات الإكتئاب الذي تسبب خسارة في الوزن وعدم الرغبة فى تناول الطعام. كما إنه هناك حالات أخرى يكون فيها الأمر معاكس تماما زيادة فى تناول الطعام بشراهة. 

 

فقد الرغبة والاهتمام

 

أن لاحظت تغير فى نشاطات حيوانك الأليف، وفقد الراغبة فى اللعب أو التنزه، فهذا مؤشر أن كلبك يمر بأكتئاب. 

 

كيف تتعامل مع اكتئاب حيوانك الأليف

 

 

أولا: يجب عليك استشارة الطبيب المعالج:

 قد يكون الإكتئاب أو الحزن الظاهر على حيوانك الأليف بسبب مرض عضوي أصابه أو بوجود شيء يضايقه جسديا، فى هذه الحالة يجب عليك إستشارة الطبيب المختص للعلاج وللاطمئنان على حيوانك الأليف.

 

ثانيا: معرفة سبب الإكتئاب

 بعد التأكد من أن سبب الإكتئاب والتوتر عند حيوانك ليس عضويا، يجب عليك أن تتقصى سبب حزن حيوانك الاليف لتبدأ خطوات مساعدته بطريقة سليمة للوصول إلى النتيجة الصحيحة.

 

ثالثا : زيادة مستوى نشاط الكلب 

فى حالة استبعاد أن سبب الاكتئاب هو سبب عضوي، يجب عليك تشجيع حيوانك الأليف على التحرك بنشاط مرة أخرى لإخراجه من حالة الحزن والاكتئاب.

 

رابعا:حاول الانخراط في أنشطة ممتعة مع كلبك 

 مارس الألعاب والحيل الممتعة والتدريب العام، خذ بعض الوقت للترابط مع الكلب الخاص بك، من الموصى به أيضًا في السماح للكلب باللعب مع الكلاب الأخرى.

 

خامسا: عدم الإفراط فى تدليل كلبك.

 من الطبيعي فى حالة اهتمامك بكلبك أن توليه اهتماما ورعاية كبيرة، لكن كن حذرا. فإن الإفراط فى تدليل كلبك قد يأتي بنتيجة عكسية. حاول الحفاظ على روتينك اليومي كما هو مع تخصيص بعد الوقت له، يجب عليك أن تعطيه مساحة إستعادة ثقته بنفسه مرة أخرى. 

 سادسا: الحصول على رفيق آخر له 

 هذه الخطوة أن كانت مناسبة لك ولأسرتك يمكن الحصول على رفيق آخر لحيوانك الأليف، لكن يجب عليك الحذر من هذا الأمر أيضا، هناك بعد الحالات الذي يرفض فيها حيوانك الأليف الشريك الآخر له.

 

 

ملحوظة مهمة :

إذا لم يكن أي من هذه الأنشطة مفيدًا، فقد يظل الطبيب البيطري قادرًا على المساعدة، يُعتقد أحيانًا أن الأدوية هي الملاذ الأخير، ولكن هناك حالات تكون هي الخيار الأفضل. سوف يصف بعض الأطباء البيطريين دواء مثل فلوكستين (بروزاك) على الرغم من أن هذا ليس صحيحًا لجميع الكلاب.

 

وفي النهاية 

قد تظن عزيزي المربي أن إكتئاب حيوانك الأليف أمر غير هام أو عادي، لكن في الحقيقة أن هذه الأمر قد يدفع حيوانك الأليف إلى الموت أو الهروب فكن عطوفا ومهتما بكل تفاصيل حيوانك الأليف. 

هل كانت هذه المعلومات مفيدة؟

اترك رد