من أكثر الأنشطة شيوعًا هي تربية الحيوانات الأليفة في المنزل و بالأكثر تربية القطط، لن نختلف بأن تربيتها تعتبر من الأمور الممتعة وهذه الكائنات الصغيرة تُسعدنا كثيرًا بحركاتها ونشاطها وتمنحنا شعور عاطفي صادق.

ولكن تربية القطط بطريقة صحيحة والحفاظ على نشاطها وحركتها يحتاج إلى فهم النظام الغذائي للقطط، وهنا تكون مسؤولية مربيهم بمعرفة عدد مرات الأكل والكمية المناسبة، حسب كل قط، من حيث العمر والوزن والنشاط، وأيضًا معرفة الوجبة المناسبة للقطط من حيث العناصر الغذائية التي تحتويها.

عدد مرات الأكل عند القطط:

تبدأ القطط بتناول الطعام بعمر شهر ونصف وقد تمتد إلى شهرين حسب موعد الفطام، بالتالي إذا كنت تربي قطة بعمر أصغر من شهر ونصف، ستحتاج إلى تغذيتها بالحليب. تحتاج القطط بعمر الشهرين إلى ستة أشهر ثلاث وجبات يوميًا حتى ستة أشهر، ثم نقوم بتقليل العدد إلى مرتين يوميًا، ولكن ماذا لو كنت تقدم لها العدد الكافي، ولكنك ما زلت تشعر أنها لم تشبع، أو تطالبك بالمزيد؟

إذا شعرت بذلك يجب عليك معرفة العوامل المؤثرة على نظامهم الغذائي.

4 نصائح لتحديد مرات الأكل والكميات المناسبة للقطط

1. نظِّم مواعيد الطعام حسب عمر قطتك:

تحتاج القطط بعمر شهرين إلى ستة أشهر ثلاثة وجبات في اليوم الواحد، أي وجبة واحدة كل 8 ساعات، والقطط من عمر ستة أشهر فما فوق تحتاج إلى وجبتين فقط، أي وجبة واحدة كل 12 ساعة .

إذا كنت تعاني من عدم القدرة على تناول الطعام بهدوء بسبب تطفل صديقتك على وجبة طعامك. يمكنك تنسيق مواعيد طعامك مع مواعيد وجباتها مما يجعلك تتناول الطعام بهدوء. مع مراعاة عدم تغيير مكان صحن الطعام الخاص بالقطة.

2. حدِّد الكمية المناسبة من الطعام حسب وزن وعمر قطتك:

لتحديد الكمية المناسبة يجب أن تعرف أنواع الأطعمة التي تتناولها القطط والاختلاف ما بينهم، فهناك العديد من الوصفات المحلية لصنع طعام منزلي للقطط، ولكن يبقى الأفضل بالنسبة للقطط والأصلح لصحتهم هو الطعام المخصص لهم، والموجود في متاجر المستلزمات البيطرية، فهو يحتوي على كل ما تحتاجه القطط من بروتينات وكربوهيدرات ودهون… وغيرها من العناصر الغذائية.

لكن يجب الحرص عند شراء الدراي فود أو الطعام الجاف أو الطعام الرطب، مع مراعاة أن يكون مناسبًا لعمر صديقتنا.

يوجد نوع خاص لطعام القطط الصغيرة يناسب عمرها ويحتوي على جميع العناصر التي تحتاجها لإتمام نموها، أما القطط الكبيرة فلا يناسبها دراي فود الصغار، لأن متطلبات جسمها تحتاج نسبًا وعناصر مختلفة .

تكون الكمية المناسبة للوجبة الواحدة محددة على غلاف أكياس الدراي فود أو الطعام الجاف وأيضًا المعلبات أي الطعام الرطب. تحتاج القطة متوسطة الحجم إلى حوالي 250 سعرة حرارية في اليوم، مع توازن البروتين والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والأملاح المعدنية. لكن يمكننا القول بنسبة تقديرية، إن القطط تحتاج ما بين 25 إلى 40 غرامًا من الدراي فود في الوجبة الواحدة. أي ما يعادل فنجان قهوة صغير.

3. نشِّط قطتك وراقب حركتها فهذا يؤثر على كمية الطعام:

تحتاج القطط كثيرة الحركة كمية أكبر من تلك الكسولة محبة الجلوس والنوم فقط. فإذا لاحظت أن قطتك كسولة الحركة، يجب أن تقلّل من كمية الوجبات، حتى لا تتعرض للسمنة. لكن يمكننا أن نبقى على عدد الوجبات التي حددناها سابقًا بالنسبة للقطط الشقية كثيرة الحركة، وفي بعض الأحيان قد نحتاج لزيادة كمية الطعام المقدم، ولكن ليس عدد الوجبات!

4. الحالة الصحية وعلاقتها بشهية القطة:

يجدر بنا الإشارة إلى بعض المشاكل الصحية التي قد تواجهها القطط، ونلاحظها من طلبها للأكل. مثلًا: القطط دائمة الطلب على الأكل قد تكون مصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية أو بالديدان، بحال عدم إعطائها دواء الطفيليات، لذلك يجب اصطحابها إلى الطبيب البيطري للاطمئنان.

وأيضًا يجب الانتباه للقطط المعقمة من أخذ كميات كبيرة من الطعام لأنها عرضة للسمنة أكثر من غيرها. وأخيرًا إن لاحظت قلة في شهية القطة عن المعتاد وتوقفها عن الأكل، يجب أن تأخذها إلى الطبيب أيضًا.

نفهم مما سبق أن تحديد عدد الوجبات يساعدنا على الانتباه لحالة القطة الصحية. وأي تغيير واضح لعدة أيام في كمية الطعام يعطينا مؤشرًا لوجود عارض صحي يستدعي أخذ القطة إلى الطبيب البيطري.

وجبات الطعام حسب العمر والوزن:

وبهذا فإن معرفة عدد وكمية الأكل التي يحتاجها القطط، مرتبطة بالعوامل السابقة من عمر و وزن ونوع الطعام المقدم لهم والحالة الصحية، حيث تعتبر هذه العوامل هي الأساس في تحديد الكمية والعدد ولمساعدتك في انتقاء نوع الطعام يمكنك زيارة متجر باندا حيث تجد كل ما تحتاجه من أنواع أطعمة ومكافآت أيضًا، عبر موقعه الإلكتروني وتطبيقه للهواتف المحمولة.

التلخيص:

تُحدَّد عدد مرات الطعام بالنسبة للقطط وفقًا لعمرها. وكانت نصائحنا الـ4 لك هي تنظيم مواعيد طعام قطتك، تحديد كمية الطعام المناسبة لها، مراقبة نشاطها وحركتها، والانتباه إلى حالتها الصحيّة. كما تحدثنا وفق الجدول السابق عن كمية الحليب والطعام المناسبة لوزن وعمر القطة. الانتباه إلى أي تغيرات في كمية طعام القطة وشهيتها يعتبر مؤشرًا للحالة الصحية، لذا فإن النصائح السابقة تساعد على الانتباه إلى التغيرات الواضحة، والتي تعطي مؤشر الحاجة إلى زيارة الطبيب من جديد.

هل كانت هذه المعلومات مفيدة؟

اترك رد