تغيير طعام قطك المفضل قد يبدو كمهمة صعبة في البداية، وطبعاً دافعك الأول للتغيير سيكون حرصاً على صحته وسلامته، ربما حاولت تقديم الطعام الجديد وقابله قطك بالرفض، أو حتى الإستفراغ بعد تناوله! بعد قرائتك لهذا الدليل البسيط ستكون مستعداً بشكل أكبر لتغيير طعامه المفضل بطريقة سليمة ستلاقي الترحيب من قطك الأليف

 

لا مزيد من الطعام في الأرجاء!

تقديم الطعام في أوقات محددة يحفز قطك للجوع في الوقت المناسب له. حدّد له ثلاث أو أربع أوقات يومياّ لتناول الطعام يتم فيها تقديم الطبق ورفعه مباشرة بعد انتهائه من الطعام، حتى يتعود القط على أن فرصته الوحيدة للأكل هي هذه الفترة المسموح له فيها بتناول الطعام.

قد تبدو هذه كطريقة لتجويع القط، لكن بالعكس فهي طريقة تساعده على امتصاص الفوائد الغذائية من طعامه وتحفز جهازه الهضمي على العمل بطريقة أفضل، وسيشكرك عليها قطك – بطريقته الخاصة – من خلال تمتّعه بصحة جيدة وطاقة عالية للعب

 

قلل تقديم المكافآت بين الوجبات!

في فترة التبديل بين أنواع الطعام، يفضّل أن يكون القط في ترقّب دائم للوجبة القادمة، حتى يمكنك التحكم بشهيّة صديقك الأليف وتجهيزه لاستقبال التغييرات، لا تنسى أن القطط إنتقائية جداً لطعامها واحرص على عدم إجبار القط على الطعام الجديد وانتبه لاستهلاكه للماء والسوائل.

 

لا مانع من الرشوة!

إسعاد الكلاب والقطط من خلال اللعب واللهو

القطط مخلوقات صيادة، لاحمة، مدربة على ملاحقة واصطياد الفرائس وتناولها، ومن الحكمة خلق بيئة مشابهة للقط قبل تجهيزه للوجبات، اعطي قطك لعبته المفضلة، شجعه على الحركة والقفز قبل تناول الوجبة حتى يعتاد على تناول وجبته التي يستحقها بعد عناء البحث والمطاردة المزيّفة، مع الوقت سيكون قطك جاهز للمرحلة التالية!

 

وقت التبديل!

كيس الطعام الجديد وصل! هل حان الوقت أن أعطي قطي طعامه الجديد؟

طبعاً لا! معدة القط الحساسة غالبا سترفض الطعام فور دخوله الجسم وقد لا يتناوله على الإطلاق، اتبع هذا الأسلوب المعتمد لتغيير نوع الطعام

 

١-  في اليوم الأول، الثاني والثالث يكفي وضع ربع كمية الوجبة من الطعام الجديد مع ثلاثة أرباع الكمية من طعامه القديم، في هذه المرحلة يتعرف بشكل بسيط على الطعام الجديد وسيأكل منه بدون أي مشاكل، وقد يحتاج في اليوم الأول إلى وضع بعض المكافآت السائلة فوق الطعام! كرر هذه النسبة لكل وجبات اليوم الأول والثاني والثالث

٢-  في اليوم الرابع، الخامس والسادس ننتقل لمرحلة نصف الطبق، نصف من الطعام الجديد ونصف من القديم، امزج النوعين جيداً في الطبق حتى لا يلاحظ أليفك الفرق، ولا تنسى المتابعة المستمرّة لعادات أليفك في فترة تغيير الطعام مثل قلة شرب الماء، النوم الغير منظّم أو خمول عام، كرر هذه النسبة لكل وجبات اليوم الرابع والخامس والسادس

٣-  في اليوم السابع، الثامن والتاسع، نصل مرحلة متقدّمة، فبعد اسبوع تقريباً من التدريب يمكننا الآن وضع ربع الطبق فقط من طعامه القديم وباقي الطبق من الطعام الجديد، قد تواجه مشكلة مع قطك في هذه المرحلة، كن حازما ولا تتراجع، يكفي فقط أن تعيد نسبة اليوم الرابع حتى يكون مستعداً للمرحلة النهائية

٤-  بعد اليوم العاشر أغلب القطط تكون مستعدة نفسياً وهضمياً للطعام الجديد، طبق كامل من الطعام الجديد المغطّى بالمكافآت السائلة مرة واحدة ستجعل منه طعامه المفضل، تذكّر أنه ليست كل القطط تتشابه في الحساسية والتقبّل للتغيير

الختام:

استشر طبيبك دائما في حالة وجود أعراض غريبة على قطك، تناول المواد الغير غذائية مثل الرمل والفرشات والألعاب قد تكون علامات مشاكل خطيرة، ويمكنك التواصل مع بيطري باندا المختص عبر التواصل معنا على الواتساب لإستشارة سريعة! بالتوفيق

Was this post helpful?

اترك رد