أشهر أمراض الأرانب

إذا كنت تريد اقتناء الأرانب كحيوان منزلي أليف، فلا فرق بين سلالة وأُخرى في هذه الحالة، وإنما يعود الأمر برمته إلى توفر الشخص القادر على التكيف مع وجود مع مثل هذه الحيوانات ورعايتها.

ولا بد أيضًا من معرفة -وخاصة إذا كنت من مربي الأرانب – أنها من الحيوانات التي تحتاج إلى عناية فائقة، وبشروط معينة.

وأن تربيتها تحتاج مواد خاصة لتربيتها، لذلك سنقدم لك معلومات حول طريقة تربيتها والاعتناء بها، والوقاية من الامراض التي تصيب الارانب. 

عادةً ما ترجع أسباب أمراض الأرانب إلى سوء التغذية أو الرعاية غير الجيدة، فيما يعد الإسهال والانتفاخ والعطاس، من الأمراض الشائعة التي تصاب بها على مدار العام..

أمراض الأرانب يمكن تقسيمها لعدة أقسام، أهمها:

أمراض فيروسية، مثل: الأورام الليفية، والتسمّم النزفي الفيروسي.

أمراض طفيلية، ومنها خارجية مثل: الجرب، وداخلية مثل: الإصابة بالدودة الشريطية.

 

الإسهال والأمراض المعوية 

يعتبر الإسهال أو أمراض المعدة من الامراض التي تصيب الارانب الأكثر شيوعيًا، ويمكنك ملاحظة أعراضه من خلال فقدان الشهية، وفقدان الوزن، وانخفاض الطاقة، والاختباء، وأيضًا الهدوء أكثر من المعتاد.

وقد يصاب الأرنب بالإسهال أو أمراض المعدة بسبب العادات الغذائية الخاطئة، لذا لا بد من مراعاة تناول غذاء متكامل بشكل دوري.

 

البرد والزكام 

تكون أعراض البرد والزكام عبارة عن إفرازات مخاطية بالقرب من الفم والأنف، وعطاس، وسعال، وكذلك بروز فتحة شرج الأرنب للخارج. 

وهناك العديد من طرق العلاج السريعة والمجربة مثل: 

أو إذابة قرصين من حبوب الرأس في لتر من الماء، هو أحد طرق العلاج الزكام.

 و أيضًا إطعام الأرنب للبصل الأخضر أو قشر البصل الجاف يساعد على تحسين حالته الصحية.


الانتفاخ 

من أكبر مسببات الانتفاخ لدى الأرانب هو تناولها للبرسيم الرطب بكمية كبيرة، مما يسبب تكون الغازات وضغط هذه الغازات على أمعائها مسببة لها الآلام. 

يمكنك ملاحظة أنواع الإنتفاخ ببساطة، حيث يجلس الأرنب بعيداً بمفرده، مع رفضه التام للطعام، وإذا لم يتم معالجته بسرعة فإنّه يصبح معرضًا للوفاة.

وعلاج الانتفاخ يكون بعمل بعض الخطوات، وهي:

 منع الطعام عن الأرنب لمدّة يومين، وأيضًا يفضل خمسة سنتمتر من زيت الخروع في الماء الخاص به، حيث أن زيت الخروع يساعد على تسهيل عمل الأمعاء.

 

الأمراض الجلدية والسطحية 

يصاب العديد من الحيوانات المنزلية كالقطط والكلاب وغيرهم بالعديد من الأمراض الجلدية، ولكن تكون الأرانب أكثر تعرضًا للأمراض الجلدية من سابقاتها.

ومن تلك الامراض التي تصيب الارانب مرض التهاب الجلد الرطب، و تصمغ الأذن أو جرب الأذن، وهو نوع من أنواع جرب الأرانب.. لكن ما هو جرب الأرانب؟! 

أشهر الأمراض التي تصيب الأرانب

 

جرب الأرانب وأعراضه  

أشهر الامراض الجلدية التي تصيب الارانب هي الجرب، ولكن ما الجرب، وما أسبابه، وما أعراضه وطرق انتقاله؟

مرض “الجرب” هو عبارة عن عدوى جلدية، متسبب فيها حشرة يطلق عليها “الجرب”، فهي حشرة من فصيلة العنكبيات، لا ترى بالعين المجردة. 

تعرف بنموها في الأماكن غير النظيفة، وبمجرد وقوعها على جسد الحيوان تبدأ في قرض الجلد وتضع الكثير من بيضها تحته، وهذا بالطبع يؤدي لشعور الحيوان بالحكة وظهور القشور في المواضع المصابة.

 

ما أسباب العدوى؟ وكيف ينتقل؟

يعتبر جرب الأرانب من الأمراض الطفيلية، التي تصيب الأرانب كذلك الإنسان، إضافة إله أنه يعدي الأرنب أيضًا، ومن الأسباب التي تؤدي للعدوى لمس الأماكن التي تكون ملوثة بالطفيليات، وهناك أكثر من نوع من جرب الأرانب، منها: 

1 – جرب الجلد أو الجرب السطحي:

يعد جرب الجلد أو الجرب السطحي هو الأكثر إنتشاراً على الإطلاق، ويصيب جميع أجزاء الجسم ما عدا الفم و الأنف ،كما يعد أسهل أنواع الجرب علاجاً على الإطلاق 

2 – جرب الأذنان:

وهذا النوع من جرب الأرانب يصيب فقط منطقة الأذن و الأنف، ويظهر عليها التورم والإحمرار بشكل بارز.

3 – جرب الأطراف:

و هو لا يصيب إلا أقدام الأرنب و أنفه و حول العينين، وقد يمتد إلى الأذنين أيضًا، والفارق بينه و بين السابق أن مرض جرب الأطراف لا يتسبب.

لابد من إمساك أطرافه والتدقيق بها، والتأكد من عدم تورمها أو تصلبها أو ظهور تشققات دامية أسفل الشعر .

 

أعراض الإصابة بجرب الأرانب 

أعراض الإصابة بجرب الأرانب

هناك العديد من الأعراض الواضحة التي تدل على إصابة أرنبك بجرب الأرانب، وفيما يلي أهم الأعراض: 

  • هيجان للحركة وشعور الأرنب بحكة مستمرة:

ويكون الهيجان الشديد بسبب ما تقوم به هذة الحشرة او الطفيل، عندما يبدأ في تناول الغذاء والحركة المستمرة على جلد الأرنب.

وسوف تلاحظ أن الأرانب المصابة تقوم بحك جسدها في الحوائط أو الأقفاص أو أي شيء خشن بجوارها، وهذا يحدث نتيجة الأكلان الذي تتسبب به هذه الحشرة في جلد الأرانب. 

 

  • وجود بقع قشرية أو بقع جرب منتشرة في فراء الأرنب: 

 وغالبًا ما تكون هذه البقع صلعاء بعض الشيء، وتكون كذلك على الظهر أو الرقبة ويمكن أن تبدو مثل قشرة الرأس الكثيفة.

قد يخدشها أرنبك مما يجعلها مؤلمة أو تنزف. مرة أخرى، عادة ما تكون هذه مشكلة طفيلية وتسببها العث الذي يختبئ تحت الجلد. إذا رأيت هذه المشكلة، فمن الأفضل أن تأخذ الأرنب إلى الطبيب البيطري.

وجود بقعة صغيرة وردية عارية فوق الفراء أو تحته، هو أمر طبيعي خاصة في الأرانب الكبيرة.

 

  • تساقط شعر الأرنب:

يصحاب الحكة والهيجان الشديدين لدى الأرنب، تساقط الفرو أو الشعر الذي يكسوه بشكل كبير وملحوظ، وهذه تكون من أهم الأعراض التي تدل على إصابته بالجرب. 

ويمكنك ملاحظة الإحمرار والنتوءات في جلد الأرنب في أماكن تساقط الشعر بشكل واضح. 


  • الامتناع عن تناول الطعام: 

يبدأ الأرنب المصاب في مرحلة الامتناع عن الاكل لعدم الراحة والعصبية والشعور الحارق المستمر في جسده، وهذه الأعراض ستكون السبب في فقدان وزنه وجعله يضعف في الوزن ويشعر بالهزلان.


  • انتشار الحشرات:

يبدأ الأرنب بالانعزال وحيدًا وانتشار الحشرات حوله بشكل ملحوظ في فراشه، وينتهي به الحال في النهاية بالاستسلام للوباء والموت.

أيضًا قد يتم انتقال الجرب من الأرنب لصاحبه، وقد تظهر عليه العديد من الأعراض، مثل: 

  1. النتوءات واحمرار الجلد وتهيجه.
  2. ظهور العديد من الحبوب والدمامل في مفترق الجسم.

لذا يجب الحذر في التعامل مع الأرنب المريض بالجرب، والتأكد من ارتداء القفازات وملابس تغطي المعصمين واليدين بشكل كامل، وأيضًا عزل الأرنب في قفص بمفرده لحين الانتهاء من علاجه والتأكد من شفائه بشكل كامل. 

 

طرق الوقاية من جرب الأرانب  


طرق الوقاية من جرب الأرانب

هناك العديد من طرق الوقاية التي يجب الالتزام بها عند تربية الأرانب، فمن الواجب العناية دائمًا ببيت أو قفص الأرانب، مع تطهيرها من الجراثيم والتخلص منها.. مثل: 

  • لا بد من تطهير وتعقيم كل المستلزمات المستخدمة مع الأرانب بشكل دوري مثل القفص أو البيت الخاص بالأرنب، ووعاء الفضلات بالأخص.
  • لا بد من فحص الأرانب بشكل دقيق والكشف عليها، قبل تربيتها أو إدخالها إلى المنزل.
  • المواظبة على إستخدام رش محلول الديازينون بشكل دائم، سواءً على الجدار والأرض والفضلات، كما من الممكن أن يتم رش الأرانب به أيضًا.
  • من الأفضل أن يتم وضع بعض من محلول الكريوليت كدهان على قواعد الأقفاص، والمواظبة على رش الجدران والأرضية والروث يوميًا بمحلول الديازينون .
  • قم بالبحث عن التهابات في منطقة الذيل والمؤخرة، فأثناء فترة الصيف يقوم الذباب بوضع بيضه في المناطق المتسخة من الفراء. 
  • قم برش الأرانب نفسها خاصة إذا كان الجو حارًا، فهذا كفيل بالقضاء حتى على الذباب والناموس في العنبر.
  • قم أيضًا بالبحث عن التهابات في منطقة الذيل والمؤخرة، فأثناء فترة الصيف يقوم الذباب بوضع بيضه في المناطق المتسخة من الفراء. 
  • تأكد من تغيير القش والأرضية الخاصة بالأرنب بشكل دوري، وذلك لتفادي تراكم الحشرات وتكاثرها مما يسبب العديد من الأمراض الجلدية.

من المهم بشكل خاص تنظيف الأرنب أثناء تساقط الشعر حيث يساعدها على إزالة الشعر الميت. ومن المهم معرفة أن جلد الأرانب، عادة ما يكون لونه شاحبًا جدًا، لذا استخدم فرشاة ناعمة لطيفة لأن جلد الأرنب حساس جدًا ويمكن أن يصاب بسهولة.

 

علاج جرب الأرانب  

علاج جرب الأرانب

هناك العديد من الوصايا والطرق المنزلية والطبية لعلاج جرب الأرانب، فهناك العلاج عن طريق دهن “خل التفاح”  على الأماكن المصابة، يساعد على العلاج من جرب الأرانب.

فخل التفاح يحتوي على مادة فعالة في القضاء على الأسباب المسببة للجرب، كما يسكن الأرنب ويساعده على التخلص من الحكة.

وهناك العديد من وسائل العلاج المنزلي والتقليدي، مثل: 

الصبار : 

حيث يحتوي الصبار على مادة فعالة تساعد على القضاء على الطفيليات، التي تؤدي للإصابة بالمرض، وذلك بإخراج الجل الموجود بداخل الصبار ووضعه على مكان الإصابة.

عسل النحل : 

يحتوي العسل على البعض من المضاد الحيوي، والذي بدوره يعمل على التخلص من الفطريات، وذلك بدهن أماكن الجلد المصابة ببعض من العسل.

الصابون والماء: 

الماء والصابون، يؤديان لتلطيف الجلد من الحكة كما يساعدان في القضاء على حدوث التهاب للجلد.

زيت الزيتون: 

يحتوي زيت الزيتون على العديد من فوائد طبيعية في محاربة الجراثيم والقضاء على الطفيليات، ويتم إستخدامه كوصفة طبية، عن طريق دهن الجلد المصاب بطبقة رقيقة جدًا من زيت الزيتون. 

وأخيرًا..

تأكد دومًا من تنظيف الأرانب بالفرشاة بشكل منتظم، لأنها تتيح لك التأكد من أن كل شيء على ما يرام وأنك على علم بأية مشاكل قد تظهر في الفراء أو قشرة الرأس.

وقم بفحص جلدها بشكل دوري، ولا تتردد في زيارة الطبيب البيطري في حال وجود أعراض أو علامات غير طبيعية على أرنبك.. 

 

الخلاصة: 

تربية الأرانب ممتعة ولكن في الوقت نفسه ليست بتلك البساطة فهي تحتاج الوقت والجهد والكثير من المعرفة، ولكن هناك العديد من النصائح الرئيسية التي يجب نسيانها، مثل: 

  • عدم الإهمال في تنظيف وعاء الفضلات الخاص بالأرانب.  
  • التأكد من عدم تناول الفواكه بكميات كبيرة.
  • إبقاء الماء الخاص بها نظيفًا وممتلئًا على مدار اليوم. 
  • الذهاب للطبيب البيطري بصورة دورية للتأكد من عدم وجود أمراض معوية أو جلدية.
  • تقوم الأرانب بتنظيف نفسها في العادة مما يساعدها في السيطرة على الطفيليات. ومع ذلك، لا ينبغي الاعتماد على هذا باعتباره العلاج المفضل لحيواناتنا الأليفة المنزلية!
  • الابتعاد كليًّا عن المنبهات، مثل: القهوة، والشاي، وحتى الشوكولاتة، لأنهم يؤثرون على القلب والجهاز العصبي.
  • الاهتمام بالصحة النفسية للأرانب، وتغيير الألعاب الخاصة بها، وتنظيفها بشكل دوري.

وأخيرًا، عليك توفير طعام صحي متكامل للأرانب، يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة لبناء جسمها، وعدم الاعتماد بشكل كلي على الخضروات، وذلك بناء على حسب سنها وطبيعتها، كل هذا ستجده في متجر باندا، وأكثر..

 

هل كانت هذه المعلومات مفيدة؟

اترك رد